دليل براءة الدكتور البرادعي من كل الإتهامات بخصوص العراق يأتي من هولندا

Posted by

في سنة 2009  هبت عاصفة في البرلمان الهولندي بسبب تورط الحكومه الهولنديه في  حرب العراق و دور الحكومة الهولندية(التي كانت مؤلفة من الحزب المسيحي الديمقراطي مع حزب العمال) في الحرب علي العراق “. و سبب هذه العاصفه أن الحكومه الهولنديه آنذاك قررت أن تخوض الحرب خلف الأمريكان  علي الرغم من  خلو تقرير مؤسسة الطاقه الدوليه من إمتلاك العراق أي أسلحة دمار شامل ). و أن الحكومه الهولندية وقتها سارت خلف الأمريكان و كان من الواجب عليها أن لا تخوض الحرب لأن تقرير مؤسسة الطاقه الدوليه و التي كتبه الدكتور البرادعي وقتها لم يذكر أي معلومه عن أن العراق يمتلك أسلحة دمار شامل . وفي هذا الصدد  تم إنشاء لجنة تقصي حقاءق عالية المستوي و النتيجة أن الحكومة الهولندية أخطأت في إنصياغها لأوامر(طلب) الأمريكان بغزو العراق علي الرغم من عدم وجود أي دليل مخابراتي أو من طرف مؤسسة الطاقة الذرية و التي كان يرأسها الدكتور البرادعي آنذاك علي أن العراق تمتلك أسلحة دمار شامل.

و لهذا السبب سقطت تلك الحكومة يومها و تم إجراء إنتخابات مبكرة تم فيها هزيمة هذان الحزبان و فوز حزب “في في دي” بالأغلبية لأول مرة في تاريخة و الذي مكنّة من تكوين الحكومة الحالية . و من هنا يتضح لنا أنة لم يكن هناك أي دليل من طرف المؤسسة النووية بشأن إمتلاك العراق لأي سلاح دمار شامل و هذا موثق من خلال لجنة تقصّي الحقائق الهولندية (دافيد 2009)التي أنشأها البرلمان الهولندي .

و من هنا يتضح لنا مدي الظلم الذي تعرض له الدكتور البرادعي بسبب إتهامة أنة هو سبب حرب العراق.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*